دير عمار ـ «السفير» عادت صواريخ الكاتيوشا التي يطلقها مسلحو فتح الاسلام من مخيم نهر البارد لترخي بثقلها على البلدات والقرى اللبنانية المجاورة للمخيم، بعد توقف استمر منذ نهاية الاسبوع الفائت، وهي تحدث حالة رعب في صفوف الأهالي وتلحق أضراراً جسيمة في الممتلكات العامة والخاصة. فقد استهدفت خمسة صواريخ كاتيوشا مصدرها مخيم البارد عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر أمس بلدة دير عمار، ثلاثة منها سقطت في معمل توليد الطاقة الذي توقف عن العمل بشكل كامل، ما يعني حرمان الشبكة من 400 ميغاوات. وأدى ذلك، الى...