تخطى حامل اللقب «كليفلاند كافالييرز» ضيفه «بوسطن سلتيكس» بصعوبة (124 ـ 118)، امس، ضمن الدوري الاميركي للمحترفين بكرة السلة عشية احتفال نجمه ليبرون جيمس بعيده الـ32.
وكبد النجم الآخر راسل وستبروك فريقه «اوكلاهوما سيتي ثاندر»، خسارة امام «ممفيس غريزليز»، بعد طرده لارتكابه خطأ فنيا ثانيا.
وحقق «كليفلاند» فوزه الـ24 (مقابل 7 خسائر)، في صدارة المنطقة الشرقية، في الدقيقة الاخيرة على صاحب المركز الثالث في هذه المنطقة الذي مني بخسارته الـ14 (مقابل 19 فوزا).
وفي آخر مباراة له على ارضه وبداية تاريخية في العام 2016 (خسر مباراتين فقط على ارضه مقابل 17 فوزا)، بدا «كليفلاند» قاب قوسين او ادنى من حسم نتيجة المباراة في نهاية الربع الثالث وتقدمه بفارق 18 نقطة (101 ـ 83). الا ان «بوسطن» احرج مضيفه وخالف التوقعات، وقلص الفارق الى نقطة واحدة قبل النهاية بـ45 ثانية.
الا ان ريتشارد جيفرسون (36 عاما)، ثبت دفاع فريقه، بينما تولى كايري إرفينغ تعزيز هجومه، ليؤمنا لفريقهما فوزا بشق النفس.
ورغم النقاط الـ23 التي سجلها (مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة)، لم يكن «الملك» جيمس راضيا عن ادائه، ووصفه بـ «الكارثي».
وقال جيمس الحاصل على لقب البطولة ثلاث مرات (المرتان السابقتان مع ميامي هيت)، وعلى لقب افضل لاعب في البطولة اربع مرات: «لقد كنت كارثيا. كنت سيئا على مختلف الصعد وهذا الامر غير مقبول».
الا ان إرفينغ رد على هذا التصريح بالقول إن جيمس «غير عادي. يقول انه سيئ في حين سجل 23 نقطة وبهذه الحالة يضع على نفسه مزيدا من الضغوط. انه مثال لنا جميعا».
وسجل إرفينغ 32 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة، وكيفن لاف 30 نقطة (15 متابعة)، لـ «كليفلاند»، وكان أيزيا توماس (31 نقطة)، وافري برادلي (23 نقطة)، الافضل في صفوف الخاسر.
وابتعد «كليفلاند» عن مطارده «تورونتو رابتورز» الذي سقط امام مضيفه «فينيكس صنز» (91 ـ 99)، في خسارة هي الثانية خلال اربعة ايام، بعدما خسر مباراته الاخيرة امام «غولدن ستايت ووريرز» ثاني الموسم الفائت.
والخسارة هي الثالثة لـ «تورونتو» في آخر عشر مباريات، والعاشرة له هذا الموسم في مقابل 22 فوزا.
ومني «لوس انجليس ليكرز» بخسارته الثانية تواليا والثامنة في آخر عشر مباريات، عندما سقط في عقر داره امام «دالاس مافريكس» (89 ـ 101).
والخسارة هي الـ24 لـ «ليكرز» هذا الموسم، مقابل اثني عشر فوزا.
وعلى رغم تفوقه في الشوط الاول (57 ـ 50)، خسر «ليكرز» المباراة عمليا في الربع الثالث الذي انهاه متخلفا بفارق 18 نقطة (13 ـ 31).
سجل للفائز جوليوس راندل 18 نقطة، ونِك يونغ 17 نقطة، وللخاسر ويسلي ماتيوس 20 نقطة.
وتعرض «اوكلاهوما سيتي ثاندر» احد المنافسين الاقوياء في المنطقة الغربية لخسارة قاسية امام مضيفه «ممفيس غريزليز» (80 ـ 114)، بعد طرد نجمه راسل وستبروك إثر خطأ فني ثان في الربع الثالث.
وسجل وستبروك 21 نقطة في 23 دقيقة، واضاف التركي اينش كانتر 19 نقطة.
وتخلف «اوكلاهوما سيتي» في كل ارباع المباراة، الا ان الفارق اتسع بشكل كبير في الربع الاخير الذي خاضه الفريق كاملا بغياب وستبروك.
وانهى «ممفيس» الربع الرابع بفارق 17 نقطة (19 ـ 36)، وبرز في صفوفه الإسباني مارك غاسول (25 نقطة و8 متابعات)، وتروي دانييلز (22 نقطة)، وزاك راندولف (21 نقطة و8 متابعات).
وعمق «يوتا جاز» جراح ضيفه «فيلادلفيا سفنتي سيكسرز» صاحب المركز الـ 15 الاخير في المنطقة الشرقية عندما الحق به الخسارة الـ24 (مقابل 7 انتصارات) (100 ـ 83).
ولم تكن حال «ميامي هيت» الـ13 (10 انتصارات و23 خسارة)، افضل، وسقط على ارض «تشارلوت هورنتس» الرابع (82 ـ 91).