استعاد «النجمة» حيويته في الأسابيع الأخيرة من ذهاب بطولة لبنان بكرة القدم، وأحدث بالتالي نقلة نوعية في البطولة بعدما ظن الجميع ان «فريق الجماهير» الذي دأب ان يكون دائما قبلتهم وحديثهم واكثر الاندية تنوعا في العطاء والموهبة، بات يعاني فعليا ولن تقوم له قائمة بسبب المركز الذي هبط اليه في بدايات الدوري.
هذا التنوع حشر الادارة في مكان صعب بسبب النتائج الهزيلة التي لم تتعودها كرة القدم اللبنانية إذ من المعروف أن «النجمة» يبدأ بقوة ويستمر طموحا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"