ريو دي جانيرو ـ يوسف برجاوي
لا حديث في الشارع البرازيلي سوى الأمنيات بفكّ عقدة الميدالية الذهبية بكرة القدم، وهي الوحيدة الغائبة عن خزائن «منتخب السامبا» الذي أحرز رجاله لقب كأس العالم خمس مرات.
والأمنيات هذه المرة، تأتي في وقت صعب للكرة البرازيلية التي تعرّضت لنكسة تاريخية في الـ «مونديال» الذي استضافته في العام 2014 بالخسارة المذلّة أمام ألمانيا (1 ـ 7)، في الدور نصف النهائي، تلتها خسارة المركز الثالث أمام هولندا (صفر ـ 3)، إلى خروجها هذا العام من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #ريو_2016