اعتقدت في البداية، أنّ «روح البلانكو» لقب حصري لراؤول غونزاليز، أصغر هدّاف في تاريخ «ريال مدريد» وشرارة انتمائي إلى النادي. لا أنسى الحركة التي قام بها، عندما وضع إصبعه على فمه في مواجهة جماهير «برشلونة»، بعد إحرازه هدفاً ثميناً على أرض «كامب نو» في العام 2000. كان كل ما يدور في ذهني: من هذا الرجل؟ أيّ فريق هذا؟ وما هي كرة القدم؟ يبدو أن تشجيعنا للنوادي هو جزء من تكويننا. يأتي الواحد منا إلى الدنيا مشجّعاً لـ «آرسنال»، أو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"