يقول أفلاطون: «ان إحدى عقوبات عدم اشتراكك في السياسة، هي أن يحكمك من هم دونك». ومع أن الشعب الفلسطيني كله ـ رجالا ونساء وأطفالا ـ يعمل في السياسة، إلا أن اللعنة قد حلت عليه بأن يحكمه من هم دونه. «فتح» حركة تحرر وطني نخرها فساد السلطة والمال. «حماس» حركة دينية نخرها فساد العقيدة. في الانتخابات الاخيرة، عاقب الشعب الفلسطيني «فتح» بسبب فساد سلطتها وفشلها في إدارة الصراع ضد العدو الصهيوني. فساد العقيدة وكثرة الجهل قادت «حماس» لعمل غير مسبوق في السياسة وهو القيام بانقلاب عسكري ضد حكومتها. أعلام...