طمأن الرئيس الأميركي جورج بوش، أمس، «التواقين إلى الحرية من دمشق إلى طهران»، الى أنّ مصيرهم سيشبه مصير المسلمين في العراق وأفغانستان، الذين تساعدهم اميركا وتحول دون بقائهم اسرى البؤس الى الابد، وذكرهم بـ«ثورة الأرز» في لبنان والانجازات التي حققتها ..
وحذر بوش، في كلمة ألقاها لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس المركز الإسلامي في واشنطن، من أن «الشرق الأوسط حاضنة للإرهاب واليأس، وكانت النتيجة زيادة في عداء المسلمين للغرب»، مشيراً إلى ما وصفه بـ«النضال» الذي...