ناشد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، المواطنين ضرورة التجاوب مع الإجراءات الامنية المكثفة التي ستتخذها عناصر قوى الامن الداخلي ليلة رأس السنة، ودعاهم الى «تفهم ضرورتها من أجل ضمان أمنهم وسلامتهم».
وكان المشنوق استقبل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص يرافقه أعضاء مجلس القيادة، ثم المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم يرافقه وفد من كبار ضباط المديرية.
وتناول المشنوق خططه المستقبلية من أجل تطوير المؤسسسات الامنية التابعة لوزارة الداخلية من قوى امن داخلي وامن عام.
ومن أبرز هذه الخطط التقدم الى الحكومة الجديدة ومجلس النواب بمشروع «قانون برنامج» يمتد على خمس سنوات ويتناول وضع قواعد وركائز جدّية لتطوير عمل هذه المؤسسات الامنية.
وأشار المشنوق الى أنه «ينبغي اغتنام فرصة انطلاق العهد الجديد وتشكيل الحكومة الجديدة لمباشرة هذا العمل التأسيسي ووضع هذه الرؤية المستقبلية، خصوصا أن هذا المشروع يحظى بدعم الرئاسات الثلاث وحماستها له، ذلك أن الاستثمار بالامن يبقى هو الافعل والأضمن، خصوصا أن لبنان لا يزال في عين العاصفة».