وقف نعيم عباس وإلى جانبه كلّ «أصدقاء الدّرب». جمال دفتردار واحدٌ من هؤلاء الذين مثلوا أمام المحكمة العسكريّة، أمس، حيث اكتملت الخصومة في الجلسة المتّهم فيها 16 مدّعى عليه بتهمة الانتماء إلى «كتائب عبدالله عزام» والقيام بتفجيرات إرهابيّة، وكان من المفترض أن تبدأ جلسة الاستجواب، إلّا أن «العقدة» هي نفسها: نعيم إسماعيل.
أسماء كبيرة في عالم الإرهاب، يبقى أهمّها نعيم عباس الذي أعلن منذ أسبوعين أنه غير راغب بالسير بالمحكمة، وهي ليست المرّة الأولى التي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"