في اجواء الاحتفال ب"عيد الميلاد وبمولد النبي" وعلى اعتاب ولادة عام جديد، وبمبادرة من "اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية" ورعاية وزارة السياحة وبلدية صيدا ونادي "روتاري صيدا". أضاءت عاصمة الجنوب صيدا ليلها بأجواء من البهجة واطلت على الوطن كله برسالة سلام بافتتاح قريتها الميلادية في استراحة صيدا السياحية.
وعلى وقع الموسيقى والأسهم النارية التي انارت اجواء المدينة اضيئت قرية صيدا الميلادية- الأولى من نوعها- بأضواء والوان شجرتها الميلادية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"