يضغط قانون الانتخاب على الجميع، وهو سيتضاعف حكماً بعد إنجاز الطبخة الحكومية.
كلام الرئيس سعد الحريري بعد إعلان مراسيم حكومته يفترض أن يكون مُطَمْئِنًا لكثر، فهو اعتبر أن أولى مهمات «حكومة الانتخابات»، ستكون «الوصول إلى قانون جديد للانتخابات، يراعي النسبية وسلامة التمثيل، لتنظيم الانتخابات النيابية في موعدها منتصف العام المقبل»..
كلام الحريري لم يَلقَ قبولا عند النائب وليد جنبلاط. لم يُخفِ الأخير يوماً نفوره من النسبية، تماماً كما لم يُخفِ، أمس،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"