لم تكن نتائج العام 2016 مطمئنة على صعيد نتائج المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية الأساسية نتيجة جملة امور منها الصادرات والرساميل الوافدة وخلق فرص العمل لجهة الحد من نمو البطالة في غالبية القطاعات.
ومع ذلك استطاعت بعض القطاعات ان تحافظ على معدلات نمو مقبولة وفي مقدمها القطاع المصرفي بشكل عام.
فقد تراجعت الصادرات الزراعية والصناعية بشكل جزئي حيث بلغ تراجع الصادرات الزراعية حوالي 5.4 في المئة حتى ما قبل الشهر الأخير من السنة. كما تراجعت الصادرات الصناعية حوالي 0.3 في المئة وبلغت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"