هذه الكلمات أدناه بمثابة إخبار إلى قوى الأمن الداخلي ووزارة الداخلية والبلديات وكل مَن له صلة من قريب أو من بعيد من الجهات المعنيّة.
أخبار «جسر التحرّش» أو جسر المشاة قرب «السيتي مول» لا تنتهي، أكاد أجزم أنّ كل الفتيات اللواتي يعبرْنه، يتعرّضن لأشكالٍ متنوّعة من التحرّش. في الواقع، لقد تحوّل هذا الجسر إلى «مصيدة» ووكر للمتحرّشين الذين ينتظرون الفتيات ويلاحقونهنّ، ويتحرّشون بهنّ إما عبر الكلام المقزز، أو عبر محاولات لمسهنّ أو التعرّض لهنّ بطريقة أو...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"