دفع انقطاع الماء عن منطقة العقبة في زغرتا الأهالي إلى رفع الصوت مهددين بقطع الطرق احتجاجا.
المياه التي تغيب عن المنطقة منذ ستة أشهر بفعل التعديات على "القسطل" العام في عدد من الأماكن على امتداده من نبع رشعين مرورا بطريق البطريرك اسطفان الدويهي، والذي يغذي العقبة والمخاضة وقسما من بلدة مجدليا بالمياه، باتت هاجس الأهالي، خصوصا أن أحدا لم يحرّك ساكنا لمعالجة هذه المشكلة.
يؤكد الأهالي ان كل التطمينات التي وصلتهم بأن المياه ستعود الى "حنفياتهم" بقيت حبرا على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"