تفيد آخر الإحصاءات ان القروض المدعومة الفوائد للقطاعات الاقتصادية، بلغت حوالي 10 الاف و393 مليار ليرة وشملت حوالي 18 ألفا و530 مقترضاً في القطاعات الانتاجية الرئيسية الثلاثة (صناعة زراعة وسياحة) حتى نهاية الفصل الثالث من 2016.
والملاحظ ان القروض باتت تشكل أحد أبرز محركات القطاعات في ظل تراجع المؤشرات وحركة الصادرات الصناعية والزراعية مقارنة بالسنوات الماضية نتيجة التردي الأمني وتعثر التصدير البري عن طريق الحدود السورية على اعتبار أن المقصد الأساسي للمنتجات اللبنانية هو الاسواق العربية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"