لم يختلف حفل الاستقبال الذي أقامه «الحزب الشيوعي اللبناني» بمناسبة الذكرى الـ92 لتأسيسه أمس، في الشكل عن المناسبات الشبيهة للأحزاب اللبنانية الأخرى، إلا لناحية الخرق الذي يحدثه حضور شخصية مثل وزير التربية الياس أبي صعب الذي وصل متأخراً وصافح غريمه الطبقي النقابي حنا غريب ما إن أنهى الأخير إلقاء كلمته من موقعه كأمين عام للحزب الشيوعي.
توافد حضور متنوع إلى فندق «السفير» سابقاً في الروشة. شخصيات رسمية ونقابية وإعلامية وثقافية وفنية ووجوه شيوعية تاريخية....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"