تظهر نتائج الفحوص التي أجراها «المركز الوطني لعلوم البحار» التابع لـ«المجلس الوطني للبحوث العلمية» بين العامين 2015 و 2016 (حتى شهر أيار) وجود نوعين من التلوث على طول الشاطئ اللبناني: التلوث الكيميائي الذي يظهر في مرافئ المدن الكبرى كافة (صور، صيدا، بيروت وطرابلس)، وقرب المصانع الكيميائية (الزوق وسلعاتا)، والتلوّث العضوي البكتريولوجي الذي يسجل معدلات مرتفعة وهو ناجم عن الصرف الصحي.
ينجم التلوّث الكيميائي، وفق أمين عام المجلس الدكتور معين حمزه، عن نشاط...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"