يتفق منتقدو الوزير نهاد المشنوق ومريدوه، انه بالمواقف التي فجرها في اطلالته التلفزيونية الاخيرة، وطالت شظاياها العديد من الساحات والاهداف، وخصوصا تلك القريبة منه، كان جريئا في مقاربة الامور وكان يدرك ما يقول، لا بل كان شديد الثقة بما يقول.
قال المشنوق ما لديه، ولم يتراجع عنه ولم ينكفئ أو يقفل على نفسه، بل اصرّ على كل ما قاله، وزاد بتحدي بعض الاصوات الاعتراضية التي تعالت من بعض زوايا المحيط القريب، بأنه يعبر عن «الضمير المستتر» في تيار «المستقبل». واما من هو هذا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"