تحوّل عيد المقاومة والتحرير، الذي أحيا «حزب الله» ذكراه السادسة عشرة في احتفال مركزي أقامه في ساحة مقام السيد عباس الموسوي في بلدة النبي شيت البقاعــية، أمس الأول، إلى صندوق بريد، وزع من خلاله الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله مجموعة من الرسائل المحلية والخارجية.
رسم «السيد» صورة قاتمة للآتي من أسابيع وأشهر على المنطقة. اكد على ما سبق ان حذر منه قبل فترة وجيزة «من اشهر قاسية» وان المنطقة «مقبلة على صيف حار»، من دون ان يغفل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"