من الانتخابات البلدية في بيروت الى انتخابات زحلة والجبل، دخل التحالف العوني ـ القواتي في الاختبار الأصعب، خضعت معه، هذه «الثنائية»، لـ «التقريش» الفعلي والحقيقي في الساحة المسيحية.
في الأساس، قدّم العونيون والقواتيون هذه «الثنائية» كفزّاعة لكلّ الآخرين، خاصة داخل البيت المسيحي، وكورقة قوة سياسية أمام سائر الشركاء في الوطن عنوانها «نحن هنا.. ممنوع تجاوزنا».
اكثر من ذلك، اخذت النشوة بعض المتحمّسين لهذه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"