لم تشأ ابنة جبيل كلود مارجي الالتزام بقرار «التيار الوطني الحرّ»، الذي تحمل بطاقته، بالانكفاء عن الترشّح في وجه «لائحة جبيل أحلى» التي يترأسها رئيس البلدية الحالي زياد الحوّاط. سحبت من جبيل التزكية، وأرغمت الناخبين إلى التوجّه يوم غد إلى أقلام الاقتراع والتصويت بالكثافة التي يرون فيها «جبيل أحلى»؟
هي نفسها لم ترضخ للأمر الواقع بأن لحواط الأكثرية من أصوات المدينة، كما فعل الحزب الذي تنتمي له، وفضّلت أن تبرهن كيف أن ما يصفه الكثير من الناس بـ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"