وصل زعيم «التيار الصدري» العراقي السيد مقتدى الصدر، الى بيروت، مساء امس الاول، بشكل مفاجئ، في ظل أزمة سياسية خانقة يشهدها العراق.
ورجحّت مصادر عراقية أنّ يكون الهدف من الزيارة في هذا التوقيت هو التشاور مع الامين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصر الله حول التطورات المتسارعة في العراق.
وتزامنت زيارة الصدر مع وصول الوكيل العام للمرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، السيد جواد الشهرستاني، الى لبنان في زيارة تستمر اسبوعا.
وزار الشهرستاني...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"