تشير أوساط ديبلوماسية فرنسية تحدّثت الى "السفير" الى أنّ زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الى لبنان المتوقعة في بدايات تشرين الأول المقبل  تؤكد على تصميم فرنسا إظهار دعمها للبنان بطريقة واضحة وملموسة سياسيا وعلى جميع الأصعدة. وتلفت  الأوساط الدبلوماسية ذاتها إلى "إدراك الرئيس هولاند العميق لتداعيات الأزمة السورية على لبنان، ما دفعه الى تزخيم حضور فرنسا في هذا البلد الصديق والمساعدة في  حلّ الأزمات التي تواجهه وخصوصا أزمة النازحين السوريين، وهو تحدّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"