أحيا مسيحيون ومسلمون من قضاء جبيل وطرابلس ومن مناطق لبنانية أخرى تقاليد  وعادات شهر رمضان المبارك، وذلك تأكيدا للقيم الإنسانية الجامعة التي يقوم على أساسها العيش المشترك. وذلك بدعوة من "المركز الدولي لعلوم الإنسان"- جبيل،  وفي إطار رسالته في ترسيخ قيم الديموقراطية وحوار الثقافات، وبرعاية الأونسكو. وأقيمت الشعائر في الحديقة عند السور الصليبي في مدينة جبيل، بحضور مدير عام الثقافة فيصل طالب ممثلا الوزير روني عريجي، رئيس بلدية جبيل زياد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"