فيليب دي طرّازي

يرتكز تأريخ تأسيس «المكتبة الوطنية اللبنانية» على شخص فيليب دي طرّازي وحده. الرجل، على ما يقول مؤرِّخو سيرته، قام بجهد فردي لخلق ما كان يُسمى «دار الكتب»، في منزله، في العام 1919. وهي مقتنياته الخاصة من الكتب والوثائق النادرة. وهذا الحب، الفردي أساساً، تحوّل هماً عامَّاً في سنوات لاحقة، بعد انتقالها إلى مدرسة «الدياكونيس» في وسط بيروت، وتبنتها السلطات الرسمية اللبنانية في 8 كانون الأول 1921 وربطها بمديرية المعارف العامة....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"