تاريخ أكثر الدول العربية هو شاهد على عدم تورّعها عن استخدام العنف في التعامل مع تحركات شعوبها. والديموقراطية الحقيقية، حيث يكون احترام الدول لشعوبها عند التظاهر وإبداء الرأي الحر في أي شكل من الأشكال، مفتقدة في العالم العربي. هذه الدول إياها اجتمعت على مستوى ممثليها في جامعة الدول العربية لتستنكر القمع الذي مارسه الحكم السوري ضد شعبه المنتفض انتصاراً لحقوقه المشروعة فسقط قتلى وجرحى في صفوفه لأيام متعاقبة.
نحن مع المعجبين بهذه الصحوة العربية المفاجئة ونرجو لو أن حقوق الإنسان في وطنه ترتقي...