العلاقة بين قرار السلطة في بلد ما وإرادة الشعب تتوقف على مدى ما يطبق في ذلك البلد من الديموقراطية بطبيعة الحال. فالبلد المغرق في الديموقراطية يكون فيه قرار السلطة هو إياه قرار الشعب. ومدى التطابق بين الاثنين يتوقف إلى حد بعيد على قدر ما يأخذ به البلد من الممارسة الديموقراطية. وما يحدّ من ديموقراطية القرار في لبنان عوامل عديدة لعل أهمها التعددية الناتئة في المجتمع بوجود طوائف ومذاهب انقلبت مع الوقت عصبيات كثيراً ما يتوقف عليها مضمون القرار وصياغته، وكثيراً ما تكون الحصيلة تعطيل القرار كلياً....