أكتب نصاً متواصلاً أثناء المشي والنوم والعمل والجنس .. لم أعد أثق أن المرأة الغامضة التي تُساكنني وتمضي طول المساء بخفتها الغامضة ونظراتها الوحشية وهالاتها الملعونة ومخالبها هي أمي .. وإذا اخترت بينها وبين التي تصلي طول الوقت لا أتردد في اختيار (الشعرية) لأنها أكثر اكتنازاً .. من هنا أمرض باستمرار وتكون نوبات ألمي أكثر حدة ونوبات كرهي لكل هذا الجحيم أعمق وأعمق.
طول الوقت ودائماً كان وضعي وكينونتي الحقة: أن أراقب بكل الاهتمام والتوتر كل خيوط اللعبة الدائرة بين الداخل والخارج: سُمْك...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"