في كتابها البحثي الجديد
Native Tongue, Stranger Talk: The Arabic and French Literary Landscapes in Lebanon
والذي ارتأينا ترجمة عنوانه كالتالي "لغة القريب حديث الغريب: المشاهدات الأدبية العربية والفرنسية في لبنان" قدمت الباحثة والمترجمة الاميركية ميشيل هارتمان صورة متكاملة للعلاقة المعقدة بين اللغة والسياسة متجاوزة الصورة النمطية التي قدمتها الأبحاث السابقة والتي أظهرت فيها اللغة الفرنسية كلغة كولونيالية فحسب إذ توقفت تلك الدراسات عند تحليل سطحي يقول إن الكتابة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"