أكد مسؤولون إندونيسيون، اليوم الجمعة، أن نحو 32 إندونيسيا احتجزوا في تركيا أو فقدوا، بعد الإشتباه في محاولتهم العبور إلى سوريا للإنضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش".
وذكرت وزيرة الخارجية رينتو مارسودي للصحافيين، أن مجموعة من 16 إندونيسياً معظمهم نساء وأطفال اعتُقلت في تركيا هذا الأسبوع، مضيفة "حصلنا على معلومات أنهم كانوا بالفعل يحاولون العبور إلى سوريا"، مضيفة أن إندونيسيا سترسل فريقاً للمساعدة في التحقيقات التركية.

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"