احتشد حوالي 200 آشوري إيراني أمام مبنى الأمم المتحدة في طهران، اليوم الخميس، للمطالبة بحشد دولي من أجل مواجهة تجاوزات تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"-"داعش" حيال هذه الأقلية المسيحية في سوريا والعراق.
وارتدى معظم المتظاهرين وشاحاً برتقالياً، للتعبير عن تضامنهم مع الآشوريين في محافظة الحسكة شمالي سوريا الذين خطفهم الجهاديون في شباط الماضي.
وقال أحد هؤلاء المتظاهرين هوفيك بهبود إن التنظيم "دمّر الآثار الاشورية في سوريا والعراق، ونطالب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"