تبحث الولايات المتحدة في نوع الدعم المحتمل الذي يمكن أن تقدّمه لمقاتلي المعارضة السورية المعتدلة التي تعتزم تدريبها وتجهيزها للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش"، في حال اشتبكوا مع قوات نظام الرئيس بشار الأسد.
وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر للصحافيين: "هذا امر نحن مدركون له ونبحثه".
ولم تقم الولايات المتحدة حتى الآن في أي تحركات عسكرية ضد نظام الأسد بعدما عدلت عن ضرب سوريا في منتصف العام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"