أعلنت 21 منظمة إنسانية ومدافعة عن حقوق الإنسان، أن الأطراف المتحاربة في سوريا والدول النافذة، فشلت في تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، ما أدى إلى أن يكون العام 2014 الأسوأ بالنسبة إلى المدنيين في سوريا منذ بداية الأزمة، قبل أربعة أعوام.
وقد أصدرت هذه المنظمات اليوم، تقريراً ينتقد بشدة أداء أعضاء مجلس الأمن الدولي، مفصّلاً فشلهم في تخفيف معاناة المدنيين في سوريا في ظل تفاقم حدة الصراع بعد مرور أربع سنوات على اندلاع الأزمة، خصوصاً في ما يتعلق بالقرار 2139 الصادر في شباط 2014...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"