لو قدر للمواطن السوري أن يمتلك خياراً في حرب بلاده المستمرة منذ 1440 يوماً تقريباً، ما الذي كان اختاره؟
ففي ربيع العام 2011، ومع انقسام الشارع السوري حول ما يجري من أحداث، اتخذت ما يسمى بـ «الغالبية الصامتة»، موقفاً تجلى في ممارسة صمت أكبر حيال ما يجري، من تقاذف للمسؤوليات واتهامات بالخيانة.
وبالرغم من أن الأشهر الأولى من عمر الأزمة السورية، لم تكن بأي شكل من الأشكال على المستويات الأمنية والاقتصادية قريبة من حد الكارثة الحالية، إلا أنه بالرغم من ذلك قام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"