يشهد هذا الأسبوع افتتاح ما يثبت انه واحد من اكثر معارض «الرويال أكاديمي» اللندنية اهمية ونفوذاً منذ عدة عقود. الموضوع هو متحف اوغست رودان (1840ـ1917) الذي يتناول ايضاً العلاقات القديمة والمثمرة بين رودان وبريطانيا. أكثر من مئتي عمل نحتي، معظمها مجلوب من متحف رودان في باريس، ومن منزله الريفي في «ميدون»، تقدم لنا فرصة لا تقارن لفهم أسباب امتصاص رودان أجيالاً من الفنانين ومحبي الفن، ولماذا، في زمن كان النحت يسيطر عليه فنانون امثال انطوني كارو ودافيد سميث وريتشارد سيرا، كان...