أكد العلامة السيد محمد حسين فضل الله أنه «لا يمكن لأي تقسيم في لبنان أن يمنح نفسه إمكانات البقاء سواء على مستوى المسلمين أو على مستوى المسيحيين»، مشيراً في الوقت ذاته «أن لبنان الذي يراد له أن يكون ساحة للتنصت في المنطقة، وساحة لتحريك أكثر من مشروع سياسي وساحة لتثقيف المنطقة طائفياً ومذهبياً، لا يمكن أن يؤدي دوره إذا كان مقسماً، بل ان الوحدة تعمق هذا الدور»...
وقال فضل الله لـ «السفير»، في إطار المقابلات التي تجريها مع قيادات روحية وسياسية تحت عنوان...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"