أكد مدير مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان شفيق الحوت، ان إعادة العمل الى المكتب جديا يحتاج الى مزيد من الدرس، وتحول دونه عوائق سياسية خارجية.
وأعرب عن مخاوفه من مسألة توطين الفلسطينيين في لبنان حيثما وجدوا في الدول العربية «فالمسألة خطيرة وأراها مقبلة» معللا مخاوفه من اعتبار قضية اللاجئين الفلسطينيين التي ستبحث في المرحلة متعددة الأطراف في المفاوضات جزءا من قضايا اللاجئين في العالم.
ورأى ان اميركا تريد سلاما في المنطقة يخدم مصالحها لذلك لا بد ان يدفع ثمن هذا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"