التقت «السفير» ياسر عرفات وتحدثت معه.
واللقاء مع أبو عمار سهل جدا وصعب جداً في آن معا.
سهل جداً أن يفتح لك بابه، وأن يتحدث إليك حديث الأخ والمناضل.
صعب جدا أن تقنعه بأن يكون هذا الحديث للنشر.
كان اللقاء في مكتبه المتواضع في صبرا. الساعة الثانية صباحاً. وكان عائدا لتوه من اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح. معه أبو جهاد الصامت دائماً. وطرحنا أسئلتنا. الأسئلة الكثيرة التي تدور في أذهان كل مواطن عربي وفلسطيني، وبسرعة.. استثنى أبو عمار كثيراً من الأسئلة. قال:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"