حطم «تشلسي» من خلال فوزه على ضيفه «بورنموث» (3 ـ صفر)، رقمه القياسي الشخصي بتحقيقه اثني عشر انتصارا متتاليا في الدوري الإنكليزي الممتاز، ويبدو مرشحا لتعزيزه قبل نهاية العام الحالي مع مواجهته «ستوك سيتي». لكنه حتى وان فاز فيها فلن يتمكن من تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم «أرسنال» (14 فوزا).
وسجل الأهداف الإسباني بدرو رودريغز 24 و90)، والبلجيكي إدين هازار (49 من ركلة جزاء).
وتعود الخسارة الأخيرة لـ «تشلسي» إلى 24 أيلول الفائت أمام «أرسنال» (صفر ـ 3).
وحافظ «ليفربول» الثاني على فارق النقاط الست الذي يفصله عن صاحب الصدارة بعد اكتساحه ضيفه «ستوك سيتي» (4 ـ 1).
سجل للفائز ادم لالانا (35)، والبرازيلي روبرتو فيرمينو (44)، والفرنسي جيانيلي إمبولا وانغا (59 خطأ في مرمى فريقه)، ودانيال ستاريدج (70)، وللخاسر الأيرلندي جوناثان وولترز (12).
وفاز «مانشستر سيتي» الثالث على مضيفه «هال سيتي» بثلاثة أهداف للعاجي يايا توريه (72)، والنيجيري كيليشي إهياناتشو (78)، وكورتيس ديفيس (90)، و «أرسنال» الرابع على ضيفه «وست بروميتش ألبيون» بهدف الفرنسي أوليفييه جيرو (87)، و «مانشستر يونايتد» على ضيفه «سندرلاند» بثلاثة أهداف للهولندي دالي بليند (39)، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (82)، والأرميني هنريك مخيتاريان (86).
في بقية الأسبوع الـ18، فاز «بيرنلي» على «ميدلزبره» (1 ـ صفر)، وتعادل «واتفورد» مع «كريستال بالاس» (1 ـ 1)، وخسر «ليستر سيتي» أمام «إيفرتون» (صفر ـ 2)، و «سوانزي سيتي» أمام «وست هام يونايتد» (1 ـ 4).
& ترتيب الصدارة:
1ـ «تشلسي»، 46 نقطة. 2ـ «ليفربول»، 40. 3ـ «مانشستر سيتي»، 39. 4ـ «أرسنال»، 37. 5ـ «توتنهام»، 33.
إنجاز ويلزي
وعادل بطل الدوري الويلزي «ذا نيو ساينتس» رقما قياسي عالميا عمره 44 سنة بعد تحقيقه فوزه الـ26 تواليا على حساب ضيفه «سيفن درويدز» (4 ـ صفر)، ضمن الأسبوع الـ20.
وتساوى «ذا نيو ساينتس» مع نظيره الهولندي «أياكس أمستردام» الذي يحمل الرقم القياسي منذ العام 1972 حين سجله بقيادة الأسطورة يوهان كرويف، وهو يستطيع تحطيمه في حال تكراره فوزه على «سيفن درويدز» صاحب المركز قبل الأخير لكن هذه المرة خارج أرضه يوم الجمعة المقبل.
ويتصدر «ذا نيو ساينتس» ترتيب الدوري بفارق 21 نقطة أمام صاحبي المركز الثاني «بالا تاون» و «كوناز كواي»، ويبدو في طريقه إلى التتويج بلقبه السادس تواليا. وقد سبق له أن دخل سجلات الأرقام القياسية في الكرة الويلزية بعدما بات أول فريق يحقق 16 فوزا متتاليا في موسم واحد ضمن الدوري المحلي عندما اكتسح إر باص يو كي براتون» (4 ـ صفر)، في تشرين الثاني الفائت.
ويدرب الفريق كريغ هاريسون الذي سبق له اللعب لناديي «ميدلزبره» و «كريستال بالاس» الإنكليزيين، ويُنتظر إحرازه الثلاثية الويلزية للعام الثالث على التوالي بعد تأهله لمواجهة «باري تاون يونايتد» في نهائي كأس الأندية الشهر المقبل، وبلوغه الدور الرابع من كأس ويلز حيث سيلتقي «لانيلي تاون».
وتعود الخسارة الأخيرة لـ «ذا نيو ساينتس» إلى تموز الفائت وجاءت على يد «أبويل نيقوسيا» القبرصي (صفر ـ 3)، ضمن الدور التمهيدي الثاني من دوري أبطال أوروبا.
وكان «أياكس أمستردام» قد سجل الرقم القياسي العالمي في عام 1972، بفضل فريق ضم أمثال كرويف ويوهان نيسكنز ورودي كرول وجوني ريب وآري هان. وقد حقق نادي العاصمة الهولندية 26 فوزا متتاليا في كل المسابقات، من ضمنها 19 في الدوري الهولندي، وأربعة في كأس الأندية الأوروبية البطلة وثلاثة في كأس هولندا.
وكان «أياكس» على بعد مباراة واحدة من معادلة الرقم القياسي خلال الموسم 1995 ـ 1996 عندما حقق فريق ضم أمثال إدوين فان در سار وفرانك ورونالد دي بوير وإدغار دافيدز وياري ليتمانن 25 فوزا متتاليا.
وحقق فريق «كوريتيبا» البرازيلي 24 فوزا متتاليا في عام 2011 و «ريال مدريد» الإسباني 22 فوزا متتاليا في الموسم 2014 ـ 2015.
وسجل فريق «إيست كيلبرايد» الاسكتلندي 30 فوزا متتاليا في وقت سابق من الموسم الحالي، لكن إنجازه لم يحظى باعتراف «غينيس» للأرقام القياسية لكونه يلعب ضمن دوري الدرجة الخامسة.