كتب محرر الشؤون الدولية:
في لحظة حافلة بالتطورات، تركياً وإقليمياً، أردت رصاصات مباغتة للضابط مولود ميرت ألطنطاش السفير الروسي لدى أنقرة اندريه كارلوف، وهو يفتتح معرض صور «روسيا بعيون أتراك».
لكن القاتل التركي الذي وقف بهدوء غريب خلف السفير الروسي متحينا الفرصة المناسبة لقتله، الذي عاجلت قوات الأمن التركية الى قتله (لا محاولة اعتقاله) بعد دقائق، أدى قبل تصفيته السريعة المشهد الدعائي الملائم، وهو يرفع يده اليسرى في الهواء مكبرا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"