بعدما نجحت الاتصالات المرافقة لعملية تأليف حكومة الرئيس سعد الحريري الثانية في تخفيف منسوب حدة المواقف وخفض سقف المطالب بالحقائب، بدأت الأمور، حسب مصدر مواكب، «تنحو بشكل ثابت وسريع لكن غير متسرّع باتجاه الانتهاء قريبا من انجاز التشكيلة الحكومية وإصدار المراسيم اللازمة، بانتظار «مفتاح العقد» الذي هو من صناعة الامين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصر الله والذي سيضعه اليوم بتصرف العاملين على خطّ التأليف لفتح الباب على مصراعيه امام ولادة الحكومة قبل حلول...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #الحريري_مجدداً