أثنت التوصيات الصادرة عن مؤتمر الطاقة الإغترابية الاول في اميركا اللاتينية على "انتخاب رئيس للجمهورية والفخر والسعادة لتجلي الوحدة الوطنية في هذه اللحظات الصعبة". واكد على "دور واهمية الاغتراب كصلة وصل بين الحضارات والأديان"، كما دعا "كل المتحدرين الى استعادة جنسيتهم، والى تأسيس النادي اللبناني السياسي الاغترابي".
أصدر المشاركون في المؤتمر الذي نظمته وزارة الخارجية والمغتربين، والذي عقد على مدى يومين في ساو باولو بحضور وزير الخارجية جبران باسيل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"