في هذا اليوم الذي يتّسم بالحزن والغضب، فقدت البشرية آخر عمالقة القرن العشرين بعد ايزنهاور، تشرشل، ستالين، ديغول، غاندي، عبد الناصر، جواهر لال نهرو، أحمد سوكارنو، جوزيف تيتو، حافظ الأسد، نيلسون مانديلا والإمام الخميني الذي أحدث انقلاباً في الشرق.
مات آخر العمالقة من الذين تركوا بصماتهم على الأحداث الإقليمية في (أميركا اللاتينية) وحول العالم من الشرق الاوسط الى أفريقيا وساهموا في صناعة التاريخ وصياغته.
مات آخر العمالقة الذي ترك السلطة بمحض إرادته ومضى يكتب تأمّلاته،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #فيديل_كاسترو