«أنا مثل دون كيشوت». هكذا كان فيديل كاسترو يصف نفسه في المُقابلات الصحافية. ومثل كيشوت قاتل «الكوماندانتي»، حتى الرمق الأخير عسكرياً واقتصادياً وسياسياً. كما اختار ميداناً آخر للنضال. «ثورة الأفكار»، التي «لا تحتاج إلى أسلحة لإقناع الآخرين بها» كما قال، فنشر مفاهيمه عبر مقالات رأي في صحيفتي «غرانما» و «خوفنتود ريبلدي»، وعبر موقع «كوبا ديبايت»، التي تصدر تحت ترويسة «تأملات الرفيق فيديل»،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #فيديل_كاسترو