على عكس التسريبات التي أوحت بتعقّد مهمة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، ثمة انطباع رسمي بأن إعلان التشكيلة الحكومية «صار في شوطه الأخير، بعدما تم تجاوز العقدة تلو الأخرى، حتى وصلت الأمور إلى مرحلة وضع المفتاح في قفل البوابة الحكومية، وبمجرد تحريك بسيط، يفتح الباب على مصراعيه لتولد الحكومة الحريرية الثانية فيما حكومة العهد الأولى مؤجلة إلى ما بعد الانتخابات النيابية المقبلة».
ووفق أوساط رسمية، يحرص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، على تقديم نفسه رئيسا جامعا،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #الحريري_مجدداً