علي الرجال الباحث الاجتماعي المتخصّص في الشؤون الأمنية يتحدث لـ«السفير»، على خلفية اغتيال العميد عادل رجائي، عن وضع المؤسسة العسكرية واحتمال استهدافها من قبل القوى الإرهابية.

كيف ترى عملية اغتيال ضابط برتبة رجائي، وبهذه الطريقة؟
ـ هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها استهداف لضابط جيش على هذا النحو. هذه العملية تُذكّر باستهداف ضباط وزارة الداخلية على أيدي الإرهابيين في تسعينيات القرن الماضي، حين كانت الوزارة هي التي تُواجه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #محطة_مصر