اختارت فريال عطار إحدى حضانات منطقة الرويس في الضاحية الجنوبية، لرعاية طفلها علي. تثق فريال بتلك الحضانة، خصوصا أنه لم تسجل أي شكوى بحقها سابقا وتتمتع بسمعة جيدة في المنطقة.
التحق طفلها بالحضانة حين كان عمره أربعين يوماً فقط. كانت الامور تسير على ما يرام طوال أكثر من سنتين ونصف سنة، حتى أنجبت فريال طفلتها ماريان، وهي الثانية بعد طفلها علي، التي بدورها أدخلتها الى الحضانة نفسها.
أمس، تغيرت مفاهيم فريال تجاه كل حضانات الأطفال، وفقدت الثقة بمكان اعتقدت أنه آمن لطفليها، وذلك بعدما...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"