تُقدّم الحكومة المصرية قرض «صندوق النقد الدولي»، والبالغة قيمته 12 مليار دولار، على أنه إنجاز كبير للحكومة في حال تحقّقه. ليس فقط لأن القرض سيُمثّل حلاً لأزمة النقد الأجنبي وعجز الموازنة اللذين تُعاني مصر منهما. ولكن لأن موافقة «صندوق النقد الدولي» على إقراض مصر هذا المبلغ يُمثّل شهادة ثقة للاقتصاد المصري تؤكد صلابة الاقتصاد وقدرة مصر على سداد ديونها.
ولكن هناك جانباً آخر في قرض «صندوق النقد» يجعل تلك الدعاية محلّ شكّ. فالاقتراض في حدّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #محطة_مصر