في ميدان «طلعت حرب» (وسط القاهرة)، استوقفتني فُرشةٌ للكتب على أحد الأرصفة، تعددت عناوينها بين مترجم وإصدارات حديثة وروايات الكتّاب الأكثر مبيعا (أحمد خالد توفيق، أحمد مراد، محمد صادق، وغيرهم)، تخللتها نسخةٌ مزورة لرواية أليف شــافاق «قواعد العشق الأربعون» وغيرها.. لا شك أن بائع الكتب على دراية تامة بكيفية عمل منظومة الكتب المزورة إلا أنه لا يصـــرح بذلك، مكتفيا بالقول إن ما يعنيه ربحه الذي يصل 30% من تكلفة طباعة الكتاب حسب قوله، مشيرا إلى أنه يتعامل مع مطبعة في مدينة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"