انشغل ناشطون سعوديون، خلال اليومين الماضيين بالترويج لحملتين الكترونيتين ضدّ قناة «الجزيرة» القطرية والدعم المالي السعودي لمصر، ما يُعيد إلى الأذهان الخلاف السعودي ـ القطري من جهة والسخط السعودي على السياسة الاقتصادية للرياض تجاه مصر.
ويُجسّد وسما «#حظر_جميع_حسابات_قناة_الجزيرة» و«#الجزيرة_تُسيء_لجنودنا» على موقع «تويتر»، حالة الغضب تجاه «الجزيرة» على خلفية وصفها الجنود السعوديين الذين يسقطون في الحرب على اليمن بـ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"